المصدر:الامارات اليوم

 أكد فخامة قاسم جومارت توكاييف رئيس جمهورية كازاخستان الصديقة أن العلاقات الكازاخية الإماراتية استراتيجية ترتكز على أسس قوية من الاحترام و خدمة الاستقرار والتنمية وتوافق الرؤى المشتركة بما يلبي تطلعات شعبي البلدين في فتح آفاق أوسع في المجالات كافة

وقال فخامته في كلمته خلال لقاء الأعمال الإماراتي – الكازاخستاني اليوم في فندق قصر الإمارات بأبوظبي إنه على مدار 28 عاما أقمنا علاقات مثالية بين قيادتي البلدين الصديقين وشعبيهما وكان الحوار المنتظم والشامل على أعلى مستوى بمثابة أساس متين للعلاقات الكازاخية الإماراتية

وأكد عمق العلاقات الوثيقة بين صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة و الرئيس الأول لكازاخستان فخامة نور سلطان نزارباييف وذلك بفضل الإرادة السياسية القوية والاتصالات المنتظمة على مختلف المستويات

وأضاف فخامة قاسم جومارت توكاييف أن كازاخستان والإمارات حققتا نجاحا كبيرا في جميع مجالات التعاون الثنائي عبر تواصل المشاريع والمبادرات متبادلة المنفعة.. و وصف العلاقات بين البلدين الصديقين بأنها بلغت مستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة

وقال إن دولة الإمارات أصبحت نموذجا للتطور والتقدم للعديد من دول العالم ..و أضاف أن الإمارات تعد الشريك التجاري والاقتصادي الرئيسي لكازاخستان في المنطقة حيث نما حجم التجارة المتبادلة خلال الأشهر التسعة الأول من العام الماضي 2019 بأكثر من 10% مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2018 لتصل إلى نصف مليار دولار فيما بلغت قيمة الاستثمارات المباشرة من دولة الإمارات إلى كازاخستان 2.1 مليار دولار بينما بلغت استثمارات كازاخستان في الإمارات مليار دولار

و أشار إلى وجود 350 فرعا ومكتبا تمثيليا لشركات إماراتية تعمل في كازاخستان وأن هناك خططا طموحة لتنفيذ مشاريع استثمارية مشتركة بين البلدين تبلغ قيمتها حوالي 11 مليار دولار

و أشار إلى أن دولة الإمارات من بين أفضل 5 وجهات جاذبة للسياح من كازاخستان والذي قدر عددهم بأكثر من مائة ألف مواطن كازاخي

و أكد وجود إمكانات وفرص هائلة لتعزيز التعاون بين كازاخستان والإمارات إلى آفاق أرحب وقال إن بلاده تعد واحدة من رواد العالم على صعيد الموارد المعدنية موضحا أنه المسوحات الجيولوجية غطت 25٪ فقط من مساحة كازاخستان التي تضم 15 حوضا رسوبيا بموارد تقدر بـ 130 مليار طن من الوقود المكافئ

وذكر أن بلاده ارتفعت في تصنيف معهد فريزر لجاذبية الاستثمار – إلى المرتبة الـ 24 بين 180 دولة وقال إن هناك مفاوضات حاليا مع شركة مبادلة للاستثمار لتنفيذ مشروع بقيمة 6.6 مليار دولار لبناء منشأة للبتروكيماويات لإنتاج البولي إثيلين في غرب كازاخستان إضافة إلى أن هناك مساحة كبيرة للتعاون مع الإمارات في مجال الزراعة

وقد نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بالتعاون مع اتحاد غرف الدولة فعاليات هذا اللقاء الذي شهد حضورا رفيع المستوى تمثل في معالي سهيل المزروعي وزير الطاقة و الصناعة ومعالي أحمد الصايغ وزير دولة رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي وعدد من رؤساء الغرف التجارية في الإمارات وسعادة حميد بن سالم الأمين العام لاتحاد غرف الدولة و أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وسعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بالإضافة إلى ممثلي الجهات الحكومية والمحلية من الجانبين الإماراتي و الكازاخستاني وأصحاب الأعمال الإماراتيين والكازاخستانيين من مختلف القطاعات الاقتصادية

من جانبه رحب معالي أحمد علي الصايغ خلال كلمته بفخامة قاسم توكاييف رئيس جمهورية كازاخستان والوفد المرافق وقال: “يشرفنا استضافتكم هنا اليوم في هذا اللقاء الذي يأتي كجزء من الجهود المشتركة لتعزيز التعاون المشترك بين القطاعين العام والخاص في كل من دولة الإمارات وجمهورية كازخستان الصديقة.” و أشار الصايغ إلى ازدياد التدفق التجاري بين الدولتين بشكل ملحوظ من 273 مليون دولار أمريكي في 2015 إلى ما يقارب 415 مليون دولار في 2018، منوها إلى أن المستثمرين الإماراتيين يعملون على اغتنام الفرص الاستثمارية المتوفرة في كازخستان

و قال :”حاليا تستثمر الإمارات ما يقارب ملياري دولار في كازخستان ” موضحا أن الإمارات تعتبر أحد أهم مصادر الاستثمار الأجنبي المباشر في كازخستان على مدى ال15 عاما الماضية”

و أضاف الصايغ أن لدى دولة الإمارات و جمهورية كازاخستان فرصا استثمارية كبيرة ستعمل على زيادة التعاون الاقتصادي المشترك فيما بينهما و في العديد من القطاعات خصوصا في قطاعات الطيران والطاقة والمعادن الأساسية والأدوية والخدمات المالية والأمن الغذائي

و أكد معاليه أن دولة الإمارات شهدت نموا متسارعا في المبادرات التحويلية في العديد من القطاعات خصوصا قطاع الابتكار الذي يعد أحد أهم الركائز الحيوية في طموح وخطط دولة الإمارات وأبوظبي خصوصا في بناء اقتصاد مستدام ورقمي مبني على المعرفة

و أشار معاليه إلى الشراكة مع شركة ديجيتال سبرينغ فينتشرز وهي أول شركة كازاخستانية تعمل في سوق أبوظبي العالمي وقال : “نرحب بالمزيد من الشركات و مجالات الأعمال الراغبة في المشاركة في منصة سوق أبوظبي العالمي بهدف تعزيز تواجدهم في السوق المحلية.. و يسعدنا أن نعرب عن رغبة المركز المالي العالمي في أستانا بتعزيز التعاون المشترك مع سوق أبوظبي العالمي في العديد من المجالات ولتعزيز هذه العلاقات وقع كل من سوق أبوظبي العالمي والمركز المالي العالمي في أستانا على اتفاقيتين في شهر فبراير 2017 وشهر مارس من عام 2018

و عبر الصايغ عن امتنانه لفخامة الرئيس الكازاخستاني لدعمه المتواصل للجهود المبذولة من قبل كل من حكومة دولة الإمارات و الحكومة الكازاخستانية في تحقيق التعاون المشترك الكامل في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك

و شهد لقاء الأعمال مداخلات عدد من الشخصيات الاقتصادية والفعاليات التجارية والمستثمرين الاماراتيين والذين أبدوا اهتمامهم واستعدادهم للاستثمار المباشر في كازاخستان وطرح الفرص الاستثمارية المتاحة لديهم لإقامة شراكات ومشاريع تجارية في قطاعات وأنشطة مختلفة في جمهورية كازاخستان و منهم سعادة يوسف علي مؤسس مجموعة اللولو و سعادة كيرات كليم بيتوف حاكم المركز المالي العالمي في أستانا وغيرهما

وجرى خلال اللقاء توقيع 3 اتفاقيات تعاون بين الجانبين الاماراتي والكازاخستاني شملت قطاعات اقتصادية خاصة في المجال التعليمي ومجال الصناعات الزراعية ومجال الخدمات اللوجستية

Call Now ButtonCall Us